تداولت عدة صفحات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مؤخرا، حوار غير حقيقي للفنان كاظم الساهر، يحكي فيه سبب طلاقه من زوجته، إلا أن عددا كبيرا من الجماهير تعاملت معه وكأنه تصريح حقيقي لقيصر الغناء.

وكانت إحدى الصفحات عبر فيسبوك قد نشرت بداية حوار وهمي للساهر مع إعلامية ما عن سبب طلاقه من زوجته، من أجل التسلية، تم بنائه من خلال شخصية القيصر وأغانيه العاطفية، وجاء على الشكل التالي: “ازاي من اول خلاف انفصلتو ودي كانت رغبه مين قال لها انا اول ماشفت دموعها مع ان الخلاف ما كان يستحق كل هذا بس من اول ماشوفت نفسي سبب لنزول دمعه من عيونها ف اللحظه دي كرهت نفسي وقولتلها انا مش جدير بيكي لاني ابكيتك”.

وجاء في بقية الحوار: “وللان اعاقب نفسي لهسبب واعيش الوحده خوفآ من ان احزن انثي اخري، مهما كان سبب الخلاف لايجبةان يحزن الرجل حبيبته ورفيقه عمره، امي لما كانت تنزعج او تعصب تبكي، فعند رؤيتي لدموعها اخاصم ابي شهر كامل لانه السبب، ماذا افعل ف انا رجل مقتنع انني خلقت لكي اسعد الانثي مش لكي ابكيها واتعسها لذلك استغرب لكثير من الرجال إلي مش بس تعلي صوتها لا دي تضرب انثي جميله يري منها الكلمة الطيبة ورعاية واهتمام، انا كاظم أقول ل اي انثي الرجل الذي يجعل عيناكي تبكي هو ليس ف الإصل برجل ليستحقك.”

بشار إلى كاظم الساهر كان سبق وكشف عن سبب إنفصاله عن زوجته، خلال حوار سابق له، وقال أن الامر كان راجع لزواجه من قريبته في سن مبكرة، وهو الأمر الذي يعد خلافا لما روجت له مواقع التواصل الإجتماعي.